التخطي إلى المحتوى

أنباء عن عدم بداية الدراسة في الموعد المحدد لها للعام الدراسي الجديد، وذلك يرجع إلى تأخير بعض المديريات عن صرف مستحقات المقاولين، مما أدي إلى إفساد بعض المقاولين ما قاموا بصيانته لعدم حصولهم على مستحقاتهم.
ومن أسباب أعتقاد البعض من تأجيل الدراسة أيضا، هو عدم الانتهاء من طباعة الكتب والتي كان من المحدد تسليمها قبل 20 سبتمبر، بالرغم من وصول 85 % من الكتب إلى المخازن، وتم البدء في توزيعها على الطلاب.
وبالرغم من ذلك لم تصدر وزارة التربية والتعليم أي تصريح عن تأجيل موعد بداية العام الدراسي الجديد، على أن يبدأ في موعد المحدد وهو 20 سبتمبر، أما بداية العام الدراسي بالجامعات فقد أعلنت وزارة التعليم العالي عن بدايته في الحادي عشر من شهر أكتوبر وذلك لحين الإنتهاء من أعمال الصيانة بالمدن الجامعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *