التخطي إلى المحتوى

أعلنت الحكومة الإثيوبية، فى بيانٍ لها، اليوم السبت، تحويل مجرى النيل الأزرق مرة أخرى لتمر المياه للمرة الأولى في التاريخ عبر سد النهضة بعد الانتهاء من إنشاء أول أربعة مداخل للمياه، و تم تركيب مولدين للكهرباء.

حيث يأتي إعلان إثيوبيا عن هذه الخطوة الجريئة قبيل ساعات من بدء جولة جديدة من المفاوضات الحاسمة لوزراء الخارجية والمياه في السودان.

وكان وزير الإعلام الإثيوبي قد أكد في تصريحات صحفية أمس، أن بلاده لن توقف الإنشاءات في موقع سد النهضة..

وكانت اثيوبيا قد قامت بتحويل مجرى النهر في ٢٠١٣ لبداية الإنشاءات في جسم السد، وأعلنت اليوم إعادة المياه لمجراها الطبيعي بعد الانتهاء من النسبة الأكبر في الإنشاءات بجسم السد.

ومن جانبه، قال الدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية والرى المصري، خلال تصريحات صحفية قدمها اليوم، اليوم السبت إن تحويل مجرى نهر النيل الأزرق لطبيعته يعتبر إجراء طبيعى، مشيرًا إلى أنه لن يكون لهذا الإجراء تأثير على المفاوضات السداسية المنعقدة بشأن سد النهضة غدًا.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.