التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة التربية والتعليم، تحت رئاسة الدكتور محمود أبو النصر، إلغاء نظام التحسين بالثانوية العامة والذي تقرر بموجب قانون رقم ٢ لعام ١٩٩٤ المعدل لقانون رقم ١٣٩ لعام ١٩٨١ وتم إلغاؤه بموجب قانون ١٦٠ لعام ١٩٩٧.

وتم إعلان ذلك بعد توجه عدد كبير من أولياء الأمور للتساؤل عن مدى إمكانية دخول أبناؤهم الامتحان مرة أخرى سواء في حالات الرسوب أو النجاح كما كان متبع في نظام التحسين في السنوات السابقة.

وقال محمد سعدان، المشرف على قطاع التعليم العام، أن القانون الحالي لنظام الثانوية العامة لا يسمح بدخول الطالب الامتحان مرة أخرى في المواد التي نجح فيها من قبل لتحسين درجاته بها، وأشار إلى أن الوزارة ملزمة بتطبيق القوانين التشريعية التي تخص هذا الشأن.

وأدى ذلك القرار إلى حدوث قلق وتوتر بين الطلاب وأولياء الأمور وتمنيهم لعودة هذا النظام مرة أخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *