التخطي إلى المحتوى

اعتمد الدكتور السيد أحمد عبد الخالق، وزير التعليم العالي، ظهر اليوم بمقر وزارة التعليم العالي نتيجة خطة البعثات الخاصة بالعام الثاني من الخطة الخمسية السابعة والتي تضم الخمس أعوام بداية من عام 2012 وحتى 2017 بنظامي التخصيص والتنافس وذلك لمحاولة سد أكبر عدد مطلوب من الجامعات والمراكز البحثية لجميع أنواع الإيفاد.

وصرح الدكتور عبد الخالق أنه قد تم ترشيح 561 عضوا من الجامعات والمراكز البحثية مقسمين كالتالي:

  1. 78 عضوا للحصول على الدكتوراة من البعثات الخارجية
  2. 262 عضوا لبعثات الإشراف المشترك
  3. 221 عضوا للمهمات العلمية القصيرة الأجل

وتم أيضا تقسيم البعثات في عدة مجالات على النحو التالي:

  1. 129 في مجال الطب
  2. 118 في العلوم السياسية
  3. 67 في الطب البيطري
  4. 58 في الزراعة
  5. 58 في العلوم الهندسية
  6. 34 في الصيدلة
  7. 31 في الآداب والألسن
  8. 16 في التجارة وإدارة الأعمال
  9. 11 في حاسبات ومعلومات
  10. 11 في السياحة والفنادق
  11. 16 في التربية
  12. 4 في التمريض
  13. 2 في الاقتصاد والعلوم السياسية
  14. 3 في الحقوق

وأكد وزير التعليم العالي في اجتماع اليوم أهمية هذه البعثات العلمية كما ناشد بضرورة وضع خطة استراتيجية لهذه البعثات بالتعاون مع وزارة البحث العلمي لمتابعة المبعوثين في الخارج ومساعدتهم على تخطي جميع الصعوبات التي تواجههم أثناء فترة الدراسة.

كما أعلن الوزير على أنه سيتم فتح باب التظلمات اعتبارا من الحادي والعشرين من أغسطس الحالي ويتم التقدم بالتظلم على الموقع الإلكتروني لقطاع الشئون الثقافية والبعثات.

وقد جاء من خلال هذا الاجتماع تكليف من قبل الوزير إلى الإدارة المركزية للبعثات بعمل دراسة شاملة عن دول الإيفاد المختلقة والجهات المانحة بما يلبي احتياجاتنا بمصر.

وتم ذلك الاجتماع في حضور مجموعة من الشخصيات الهامة مثل الدكتور أشرف حاتم، أمين المجلس الأعلى للجامعات، والدكتورة كاميليا صبحي، المشرفة على قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة، وقيادات الشئون الثقافية والبعثات في الوزارة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *