التخطي إلى المحتوى

البنك المركزي الأمريكي يتوقع باتجاه مجلس الاحتياطي الاتحادي، إلى رفع أسعار الفائدة العام المقبل بسبب التعافي المطرد للاقتصاد بما يدعم الدولار، فقد تماسك الدولار أمس الجمعة الموافق 7 نوفمبر 2014 ، إلى أعلى مستوياته منذ 4 سنوات.
وقد كان مؤشر الدولار في أعلى مستوي له منذ 4 سنوات في 2010 كان 88.174، وكان ذلك يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات، على أن بلغ مؤشر الدولار في أحدث التعاملات بارتفاع طفيف وذلك بالأمس الجمعة إلى 88.05.
وبالرغم من تخلي البنك المركزي الأمريكي عن سياسة ضخ السيولة في السوق الشهر الماضي، ولكن قد صعد المؤشر إلى 12 % عن مستواه المنخفض الذي قد بلغه في مايو الماضي، وسوف تظل البيانات الأمريكية قوية خصوصا مؤشرات سوق العمل ، وذلك يدل على التراجع الحاد لمعدل البطالة.
وقد أستقر الدولار أمام الين عند 115.20، ونزل سعر اليورو عن 1.24 دولار، وبلغ سعر العملة الأوروبية الموحدة إلى 1.2390 دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *