التخطي إلى المحتوى

جاءت أنباء مؤكدة من حسن حجازي مدير مديرية التربية والتعليم بمحافظة شمال سيناء تؤكد انتظام الدراسة والعملية التعليمية بجميع المدارس ، ما عدا مدرسة واحدة لأن موقعها قريب جدا من مكان الكمين الذي تم تفجيره وهو كمين كرم الكواديس ، وبالطبع الكثير من الطلاب وأيضا المعلمين عجزوا عن الذهاب إلى المدرسة نظرا للظروف التي تعاني منها هذه المنطقة.
ولكنه أكد أن أهالي سيناء اعتادوا على مثل هذه العمليات الإرهابية ولا تؤثر فيهم مثل هذه العمليات لأنها ليست المرة الأولى التي تحدث فيها مثل هذه التفجيرات البشعة الخسيسة التي تأخذ شبابنا وتنهي حياتهم ، فهذا الشعب أصبح أشجع مما يتخيل الكثير منا.
والجدير بالذكر أن مديرية التعليم قامت بتكوين مجموعة من المعلمين حتى يكونوا جاهزين دائما لتعليم الصغار في حالة عدم استطاعة المعلمين الوصول إلى المدرسة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *