التخطي إلى المحتوى

التقى اليوم ممثلي النقابة المستقلة للعاملين بالمعاهد القومية مع وزير التربية والتعليم، الدكتور محمود أبو النصر، لمناقشة المطالب والشكاوى والمقترحات لتطوير العملية التعليمية بالمعاهد القومية.

وقد وافق الدكتور محمود أبو النصر على الطلب الخاص من ممثلي النقابة المستقلة للمعاهد القومية الذي ينص على الاستغناء عن الكتاب المدرسي واستبداله بالكتاب الإلكتروني للمعاهد القومية فقط.

وقد كلف وزير التعليم ممثلي المعاهد القومية بعمل حصر بأعداد طلاب الصف الأول الثانوي بجميع المعاهد القومية لكي يتم تحديد سعر التكلفة.

وقد طالب ممثلو النقابة أيضا من وزير التعليم سرعة الانتهاء من قانون التعليم وتفعيل مجالس الأمناء بالمعاهد الخاصة بهم ورفع ذلك إلي رئاسة الجمهورية، ومن متطلبات ممثلي النقابة أيضا إنشاء مراكز تدريب للعاملين بالمعاهد القومية بجميع المحافظات وليس القاهرة فقط.

وكان رد وزير التعليم على مطلب التوسع للمعاهد القومية بجميع المحافظات أنه لابد من عمل دراسة جدوى أولا لكي يتم التعرف من خلالها على احتياجات كل محافظة لهذا التوسع حتى يتم توفير أرض لهذا الغرض وبعد فحص دراسة الجدوى يمكن التحقق من هذا المطلب على أرض الواقع.

وقد وجه وزير التعليم مخاطبة لرئيس مجلس إدارة المعاهد القومية لتنفيذ المتطلبات وتحقيق بعض الشكاوى وذلك استجابة لطلبات ممثلي المعاهد القومية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *