التخطي إلى المحتوى

صرح الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية بإدانته لما حدث من أحداث أمس في انفجار ميدان النهضة بجوار جامعة القاهرة ، والذي أدى إلى إصابة 11 أمس وتم نقلهم إلى المستشفى لعمل جميع الإسعافات والعلاج اللازم لهذه الإصابات.
وأكد أن هذا التفجير الغادر يهدف إلى ترويع المواطنين وخاصة الطلاب وذلك رغبة في إيقاف العملية التعليمية والإضرار بها كليا .
ومن الناحية الدينية أكد مفتي الديار أن الذين قاموا بهذه العملية التفجيرية يعتبروا من المفسدين في الأرضي ويستحقوا خزي الدنيا والآخرة.
ويناشد مفتي الديار المصرية قوات الأمن أن تضرب بيد من حديد لمثل هؤلاء الإرهابيين الذين ليس لهم علاقة بالإسلام وكل ما يهمهم هو تحقيق الخراب والدمار لمصالح شخصية حتى ولو على حساب الوطن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *