التخطي إلى المحتوى

الطفل ذو الوجه البرىء ” شريف ادريس ” الذي شاهدناه فى طفولته فى العديد من الأعمال القديمه المعروفه وأكثرها شهره كان مع الفنان الكبير والراحل نور الشريف كان معروف لدى الكثيرون بوجهه البرىء وحبه الكثيرون لذلك السبب ولكنه فجأه اختفى من الساحات الفنيه تماما وبطريقه غريبه لم يظهر لسنوات عده حتى فاجىء الجميع بظهوره فى رمضان 2016 بشكل مفاجىء وغير متوقع .

شريف ادريس

فاجىء شريف  الجميع وعرفه الجمهور على الفور فور ظهوره فى الحلقة الأولى من مسلسل ” الخروج ” وقد عرفه الجمهور على الفور من ملامح وجهه التى لم تتغير كثيرا منذ طفولته وعلى الفور انتشر عبر مواقع التواصل الأجتماعى المختلفه صوره وهو طفل صغير وصوره بعدما كبر وأصبح شاب من مسلسل الخروج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.