التخطي إلى المحتوى

ننقل لكم اليوم واحدة من الوقائع المأساوية المتمثلة في الإهمال الطبي الذي بات حادث متكرر في الكثير من المستشفيات الحكومية في ظل غياب الرقابة الجادة و العقوبات الصارمة على المضاربين بصحة المرضى والأطفال عرض الحائط وننقل لكم واقعة اليوم من داخل المستشفى الجامعي لمدينة طنطا والتي كان ضحيتها طفل لم يتجاوز الثامنة من عمروه و هو الطفل ” يوسف أحمد ديكو أبن لاحد العمال البسطاء وسننقل لكم الواقعة بالكامل عبر جريدة المقال.

الإهمال الطبي في جامعة طنطا دكتور ينسى أبرة الجراحة في حلق طفل

ومن جانبه روى أحمد ديكو والد ضحية الإهمال الطبي أنه توجه لمستشفى الجامعة بطنطا يوم 28 نوفمبر الماضي لإجراء عملية اللوز بعد أن قام الطبيب المعالج بتحويله للجامعة لضرورة استئصال اللوزتين وبعد تجهيز غرفة العمليات دخل ثلاثة أطفال معه وكلهم خرجوا بسلام ماعدا يوسف مما دفعة لسؤال الممرضة التي صدمته بالإجابة حيث قالت أن الدكتور نسى أبرة الجراحة في حق الطفل وقام بتخديره مره أخرى وفتح الجرح للبحث عنها لكن دون جدوى, وأستعان والد الطفل بأطباء من الخارج لنجدة أبنه و قام  بتقديم عدة شكاوى إلى عميد كلية الطب و مدير مستشفى الجامعة في الدكتور ” أ.س” المتسلل في تلك الواقعة.

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.