التخطي إلى المحتوى

أنقذت أول أمس العناية الإلهية فاتن الحلو مدربة الأسود من موت محقق من بين أنياب أحد الأسود، بعد أن تعرضت مدربة الأسود الشهيرة لهجوم مفاجئ منة، وكان الأسد “مندي” قد هجم علي فاتن الحلو أثناء تأديتها لفقرتها في السيرك المصري الأوروبي المقام بمدينة طنطا وبالتحديد أثناء الفقرة الختامية علي أنغام بشرة خير لحسين الجسمي .

وقفر الأسد عليها بشكل مرعب ومفاجئ مما أحدث هرج ومرج وارتباك شديد بين الحضور وصراخ بين الجماهير، وتدخل المساعدون لإنقاذ فاتن الحلو من بين أنياب الأسد وتم نقلها لإحدى المستشفيات القريبة من المكان وتم إسعافها علي الفور، وتبن أن مخالب الأسد قد نالت من كتفيها ورأسها ولكن بإصابات خفيفة لا تؤثر علي سير العرض في الأيام المقبلة .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *