التخطي إلى المحتوى

تم في وقت سابق من هذا الأسبوع عرض الراقصة “صافيناز” علي النيابة العامة بعد أن وجهت لها تهمة إهانة العلم المصري وبالتالي إهانة مصر، وترجع أحداث القضية الى أن الراقصة صافيناز كانت تقدم فقرتها المعتادة في فندق النبيلة، وارتدت ملابس الرقص التي كانت مصممة علي شكل علم مصر، ولم يرض الكثيرون عن هذا الأمر بل واعتبروه إهانة بالغه للعلم ولمصر .

ولكن فجرت الراقصة “صافيناز” مفاجأة من العيار الثقيل عندما تمت استضافتها من قبل الإعلامي وائل الإبراشي في برنامجه العاشرة مساءا المذاع يوميا علي قناة دريم الفضائية، والمفاجأة بل والصدمة كانت عندما ذكرت “صافيناز” أن الفندق ملك “شاهيناز النجار” زوجة احمد عز، وأنها علي خلاف معها ومع المسئولين بالفندق نظرا لطلبهم المستمر منها القيام بالكثير من الأعمال المشبوهة .

وأضافت “صافيناز” بانهم يتاجرون في النساء والمخدرات ويتهربون من الضرائب مما أدي الى رفضها القيام بمثل هذه الأعمال التي لا تقبلها ولا ترضاها علي نفسها، فقاموا بناءا علي هذا الاختلاف بالإبلاغ عنها وتلفيق هذه التهم التي ليست لها أي أساس من الصحة  .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *