التخطي إلى المحتوى

خبر وفاتها مساء يوم أمس كان صدمه للعديد والعدين من الفنانين والجمهور الذى عشقها طوال سنوات عده فقد كانت فاتن حمامه أو كما لقبها الكثيرون سيده الشاشه العربيه رمز كبير من رموز الفن وسيده وأم أحبها الجميع بسبب أخلاصها فى العمل وحبها للجميع وطيبه قلبها التى لم يكن لها مثيل .

وفى جنازتها اليوم حضر المئات من الجمهور المحب لها والفنانون لكى يودعونها للمره الأخيره ومن الفنانين الذين حضرو وظهر عليهم الحزن الشديد الفنان فاروق الفيشاوى الذى بدء مكتئب للغايه وقد فد أعصابه على من يشاركون فى الجنازه بسبب التزاحم الشديد وأخذ يطلب منهم أن  يبتعدو ليكون هناك مكان يمر منه أهل الراحله فاتن حمامه وقد بدا عليه الانهيار الشديد جراء صدمه وفاتها وأليكم الفيديو .

التعليقات

  1. يعني ايه فقد اعصابه وانهيار عصبي كان عليه ان يعامل الناس باحترام اكثر فهم جاءوا مثله ومايحزنه يحزنهم .
    الله يرحمها ويجعل مثواها الجنة ويرحمنا جميعا ويرضى عنا .
    امين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *