التخطي إلى المحتوى

قررت نيابة أمن الدولة العليا، المنعقدة بالتجمع الخامس، تجديد حبس الصحفي والباحث المستقل إسماعيل الإسكندراني لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 569 لسنة 2015 حصر أمن دولة. ويواجه الإسكندراني اتهامات خطيرة بالانضمام إلى جماعة الإخوان على خلاف أحكام القانون التي يعتبرها جماعة إرهابية، الترويج لأفكار تلك الجماعة، ونشر وإشاعة أخبار كاذبة تهدد السلم والأمن الاجتماعي.

 

يشار إلى أن الإسكندراني تم توقيفه في 29 نوفمبر الماضي بمطار الغردقة فور عودته إلى مصر من مشاركته بسلسلة ندوات في أوروبا وأمريكا، وظل محتجزا لدى سلطات المطار والأمن الوطنى حتى عرضه في أول ديسمبر الجاري على نيابة أمن الدولة، التي قررت حبسه احتياطيا على ذمة التحقيق..

ورفضت النيابة طلب دفاع الإسكندراني إخلاء سبيله وقررت استمرار حبسه 15 يوما جديدة.

وقال أنس صالح، أحد أعضاء فريق الدفاع ، إن موكله أثبت في محضر جلسة التجديد إنه ممنوع من التريض في مقر حبسه بسجن مزرعة طرة الأمر الذي أدى لإصابته بنزلة برد شديدة

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.