التخطي إلى المحتوى

اجتمع عدد كبير من المسيحين يصل إلى الآلاف أمام منزل في محافظة القليوبية لرؤية صورة للمسيح بن مريم يقال أنها تقطر شيئا ما من الدم أو الزيت.
وأكد الكثير منهم أن هذه الصورة موجودة بالفعل ويعتبروها معجزة إلاهية تعبر عن مدى آلام المسيح التي تعرض لها أثناء الدعوة والتعذيب الذي نزل به عندما صلب.
ولكن رفض البابا أن يصرح بأي شيء يخص هذا الموضوع للإعلام ومنع التحدث في أي شيء يخص هذه الصورة إعلاميا.
ويؤكد أن هذه الصورة موجوده بالفعل في كنيسة بالمحافظة يمكن مشاهدتها ، حيث أن هذه المعجزات نادرة وغير متكررة ولكن وجودها يؤكد رضا الرب عليهم وعن أعمالهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *