التخطي إلى المحتوى

دائما ما تكون مهنه الطب من أكثر المهن المقدسه التى يحاول فيها الأطباء الحفاظ على ارواح البشر واليوم نعرض على حضراتكم صوره حظت بلقب أفضل صوره من ضمن مائه صوره فى العالم وربما يعتبرها الآخرون مجرد صوره لطبيب يجلس وينتظر بجانب مريضه لعده دقائق ثم يرحل ولكن تلك الصوره أخذت للطبيب ” زبينيو ريليغا البولندي ” والذى أقام عمليه هامه جدا وخطيره وهى عمليه زراعه قلب لمريض فى حاله خطره وذلك بعام 1987 ميلاديا وقد أستمرت تلك العمليه لمده ثلاثه وعشرون ساعه متواصله وبعد أنتهاء العمليه ظل الطبيب زبينيو بجانب المريض يتابع المؤشرات الخاصه بالآلات المتصله بجسده والخاصه بنبضات القلبه وغيره من الأشياء الهامه لنجاه المريض ونجاح العمليه وغير مهتم بعدسات الكاميرا التى تصوره وفى جانب الصوره تجد الممرضه الملقاه على الأرض من كثره التعب والأرهاق ولم تستطع أن تغادر غرفه العمليات وتترك الطبيب والمريض .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.