التخطي إلى المحتوى

يتابع الجميع قضية المطرب المغربى سعد المجرد التى موجوده الآن بالعاصمه الفرنسيه باريس ويتابعها الكثيرون بعد اتهام فتاه له بالاعتداء  عليها واغتصابها وتم القاء القبض عليه وايداعه باحد السجون بفرنسا ولازالت القضيه امام المحكمه الفرنسيه , حيث تم الكشف عن أن تلك الفتاه تعمل بأحد الملاهى الليليه وكانت تجلس معه ومع صديق مصرى له ثم ذهبت معه برغبتها الى غرفته بالشانزليزيه ليكملا سهرتهما.

سعد المجرد

كشفت هيئة القضاء بفرنسا انه من الممكن الافراج المشروط عن سعد الاسبوع المقبل بشكل مؤقت بشرطين اولهما دفع كفاله تحددها المحكمه الفرنسيه وأيضا ان يرتدى سوار الكترونى لتحديد موقعه حتى لايستطيع الخروج من فرنسا على الأطلاق وفى انتظار آخر اخبار المحاكمه لحظه بلحظه مع سعد الذي اكد الجميع ان معنوياته مرتقعه للغايه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.