التخطي إلى المحتوى

” الروهينجا” هي أقلية مسلمة متواجدة في بورما بإقليم “راخين” أحوالهم الإنسانية متدهورة الى حد يصعب مع التصور أو التصديق، حيث يعاني أكثر من مليون إنسان من “الروهينجا” من الفصل والتمييز العنصري طالبت كافة المنظمات الإنسانية المجتمع الدولي بالتحرك لإغاثتهم وإنقاذهم من الأوضاع التي يعيشون بها .

وأتهم الإعلام الغربي بالتقصير الشديد في تغطية أحوالهم المتردية فهي تعد كارثة من الكوارث الإنسانية، فهم أكثر أهل الأرض تعرضا للاضطهاد وأخذ علي الخارجية البورمية إهمالها لمعالجة وضع هذه الأقلية البائسة واتهمت الحكومة البورمية من قبل منظمات حقوق الإنسان بالتورط في اضطهاد أقلية ” الروهينجا” عندما اعلنتهم الحكومة كجماعه معدومة الجنسية .

ومن ثم فهم يعيشون كمشردين علي وجه الأرض ويعتبرون مهاجرين غير شرعيين وأنكر المسؤولون في بورما عليهم أي حقوق وانهم ليس من حقهم طلب أي عون من الحكومة وتحدث العديد من المصادمات الدامية بينهم وبين البوذيون حتي اصبح 140 الف منهم يعيشون في مخيمات المشردين .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *