التخطي إلى المحتوى

تم احراق مركز إسلامي في مدينة (هيوستن) بولاية تكساس الأمريكية، وأفادت الشرطة على انه عمل إجرامي وصرح رئيس المركز على بأن المبنى كان يخزن به الأثاث والكتب، وجدير بالذكر انه تم قبلها ب 3 أيام قتل ثلاثة طلاب مسلمين على يد شخص مسلح مناهض للديانات في (تشابل هيل) .

 

giئئrls-top.net_1366921057_595

وقال والد إحدى المجنى عليهم بأن الدوافع الأساسية للجريمة هي دوافع دينية لان ابنته كانت ترتدى الحجاب، وقد أدان الرئيس الأمريكي قتل الطلاب، مع غياب تام للإعلام العربي والعالمي .

 

imagesوعلى صعيد أخر أبدت الإعلامية الأمريكية “سالى كوهين” استياءها من التغطية الإعلامية بالقنوات الأمريكية لحادثه الطلاب الثلاثة متسائله عن (أزدواجية المعايير في الإعلام الأمريكي)، مع العلم انه في 7 يناير 2015 حدثت انتفاضة للعالم وللإعلام الغربي بأكمله مهاجما الإسلام والمسلمين بعد حادث اقتحام مقر صحيفة ( شارل إبدو ) الساخرة مما أسفر عن مقتل 11 شخص بعد تهديدها لنشرها رسومات إساءة للرسول علية الصلاة والسلام .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *