التخطي إلى المحتوى

يمتلىء العالم بأسره بالعديد من الأسرار والغرائب الغير مفهومه الى يومنا هذا والتى لم يستطع أحد على تفسيرها الى الآن ومن بيتهم تلك الصوره التى صنفت على أنها أغرب صوره التقطت فى تاريخ البشريه الى يومنا هذا وقد التقطت تلك الصوره قبل وفاه أو بالأحرى أغتيال الرئيس الأمريكى السابق ” جون كيندى ” والذى يعد أغتياله الى يومنا هذا لغزا محيرا لم يعرف جوابه أحد وقد التقطت الصوره التى سنعرضها على حضراتكم كما ذكرنا قبل أغتيال جون كنيدى وتظهر فيها أمرأه ترتدى رداء بنى تقوم بتصوير تلك اللحظه من زاويه قريبه جدا أى أنها قد صورت بالضبط ماذا حدث ومن قام بالأغتيال , وقد جائت جميع أجابات الشهود أن تلك المرأه بالتأكيد شاهدت وصورت كل شىء ولكن الغريب أنهم لم يجدو لتلك المرأه أى أثر نهائيا ولم يعرفو عنها أى شىء الى يومنا هذا برغم البحث الشديد عنها .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.