التخطي إلى المحتوى

بعد أختطاف 21 مصرى مسيحى كانو يعملون بليبيا على يد القوه الارهابيه التى تطلق على نفسها أسم داعش وظلو مخطوفين أكثر من شهر إلى أن قام تنظيم داعش الأرهابى بنشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعى المختلفه يصور ال 21 مصرى وهم مختطفين على شاطىء البحر وتقوم وات داعش بعد ذلك بقتلهم وتصوير دمائهم على شواطىء البحر الامر الذى أثار المصريين جميعا بصدمه كبيره .

وأزدادت ردود الافعال من قبل العديد منهم الفنانه منى زكى التى قامت عبر صفحتها الشخصيه بموع التواصل الأجتماعى إنستغرام بنشر صوره سوداء وعلقت عليها قائله ” حداد على المصريين الى ماتو على يد الأرهاب ” وسط تعاطف الكثيرون مع ما حدث وطرح الكثير من علامات الاستفاهم لعدم أدراك ما سنؤل أليه بعد ذلك وكيف سنتهى كل ذلك .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *