التخطي إلى المحتوى

انتشرت في الآونة الأخيرة حالات الخطف بين الأطفال وامتدت إلى خطف البنات والفتيات وأيا كانت الأسباب الكثيرة كما هو معروف سواء في جرائم خطف الأطفال للتسول أو تجارة الأعضاء أو حتى الاغتصاب والاعتداء الجنسي أمتد الأمر ليشمل من هم أكبر سنا من الفتيات سواء للسرقة أو المطالبة بفدية أو الاعتداء لا قدر الله ويسعى دائما أفراد تلكا لعصبات لتطوير الأسلوب المتبع لديهم بشكل كبير جدا ونسعى نحن العاملين لكشف تلك الطرق لنشر الوعي بين المواطنون .

الطريقة الجديدة المتبعة من قبل العصابات في خطف البنات

حيث نشرت فتاة طريقة جديدة أتبعها بعض أفراد العصابات للإيقاع بصديقتها واختطفها وهي مرور فتاه في مكان مزدحم لتضع مادة كريمية على ظهر الفتاه بكثافة وعندما تنتبه تلك الفتاه وتحاول تحسس ما على ملابسها وتقوم بشمه للتعرف عليه تفقد وعيها في الحال وتظهر تلك الفتاه على أنها صديقتها وتحاول إفاقتها بينما تستنجد باثنين من الشباب ” الذين هم في الواقع من أفراد العصابة ” لمساعدتها في نقل الفتاه إلى منزلها ومن ثم أختطافها أمام أعين الناس بالكامل دون أن يشعر أحد .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.