التخطي إلى المحتوى

على متن الرحلة الجوية رقم ” 3316  ” التابعة لشركة الطيران الاسبانية ” افيرا ” تحديدا يوم الاربعاء الموافق الثامن والعشرون من شهر اكتوبر 2015 قام ربان الطائرة المتوجه من عاصمة اسبنيا ” مدريد ” إلى تل ابيب بتوجيه كلمه لكل من على الطائرة والتى اغلبها مناليهود ” لحظات وسنهبط في ارض فلسطيم ” .
وبحسب قناة ” روسيا اليوم ” الاخباريه ان الخبر كان له صدى واسع مما سبب تذمر الركاب على سطح الطائرة ماكدين انه ليس خطاء مهنى ولكنه متحيذ لفلسطين ويرفض دولة إسرائيل حيث انه قام نفس الجمله بالاسابنية ثم كررها بالانجليزيه وفى كلا المرتين لم ينطق كلمة إسرائيل واستبدلها بفلسطين , ومنجانب الشركه قدمت اعتذار رسمي واكدت ان الطيار لن يكلف باى رحلات إلى تل ابيب مره اخرى .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.