التخطي إلى المحتوى

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ قليل عن تكليف وزارة الخارجية الأمريكية بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس و اعتبارها عاصمة إسرائيل الجديدة بدلا من تل أبيب كمأ أعلن أن لإسرائيل الحق نقل الكنيست والمحكمة العليا إلى القدس، وعلقت الخارجية المصرية على ذلك القرار  باستنكاره بشكل كامل وأكدت أن تلك القرارات الفردية لا تعبر عن الإرادة الدولية للمنطقة العربية والإسلامية كما أنها أكدت ان ذلك القرار يخالف الشرعية الدولية ولا يغير من الوضع القانوني الدولي لمدينة القدس بصفتها مدينة عربية وإسلامية عاصمة لفلسطين واقعة تحت الاحتلال منذ عام 67 .

أول رد فعل من الخارجية المصرية على قرار نقل السفارة الأمريكة إلى القدس

وأكدت وزارة الخارجية في بيانها الصادر أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعد مخالف لقرار رقم 242 لعام 1967  لمجلس الأمن كما أنه مخالف لقرار قم 478 لعام 1980 وقرار رقم  2334 لعام 2016 وكل تلك القرارات رفضت الاعتراف بتغير الحدود المتفق عليها منذ عام 1967 و الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وتظل دولة عربية تابعة لفلسطين تحت الإحتلال الإسرائيلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.