التخطي إلى المحتوى

تم لقاء داخل مبنى وزارة التعليم العالي جمع بين الدكتور السيد عبد الخالق، وزير التعليم العالي، والدكتورة مشيرة أبو غالي، رئيسة مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة، والسيد عزت شعبان، عضو مجلس الإدارة عن مصر.

وهدف هذا اللقاء بحث ومناقشة مدى إمكانية توفير 10 منح لطلاب الجامعات المصرية للدراسة بجامعة محمد بن فهد بالمملكة العربية السعودية وذلك من قبل مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة، وتضمن هذه المنحة الدراسة والإقامة والتأمين الصحي ومكافأة شهرية 500 دولار لكل طالب.

وأشار وزير التعليم العالي إلى استعداده الكامل للتعاون مع المجلس في تقديم العديد من الأنشطة التي تفيد طلاب الجامعات المصرية كالندوات وورش العمل وتبادل الخبرات بين الجامعات المصرية والعربية.

ويرجع تاريخ مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة لعام 2003 وهو يعمل تحت إشراف جامعة الدول العربية وبه ممثلين من العديد من الدول العربية ويعمل في مجالات متعددة لتنمية الثقافة والتعليم والاقتصاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *