التخطي إلى المحتوى

أكد وزير المالية الحالي هاني دميان، عن عجز الموازنة لهذا العام وهو 255 مليار جنيه، وبمقارنة بعجز الموازنة في عهد محمد مرسي، فقد كان عجز الموازنة العام الماضي 240 مليار جنية، أي أن ما قيل في الإعلام المصري عن انهيار اقتصاد مصر في عهد محمد مرسي هو غير صحيح، وبالرغم من المنح التي أعطتها دول الخليج لمصر وهيا بحوالي 96 مليار جنيه، ولكن كان عجز الموازنة لهذا العام أكبر من العام الماضي.
أما عن الدين المحلى فبالرغم من التقليل الذي حدث في العديد من نفقات الدولة في ميزانية هذا العام مثل تقليل نفقات صيانة المصالح الحكومية، وتقليل الضرائب، إلا أن وصل الدين المحلي لهذا العام إلى 1908 مليار جنيه، ولكن كان الدين المحلي بالعام الماضي أثناء تولي محمد مرسي الرئاسة هو 1644 مليار جنية.
أما عن حجم الاستثمار لهذا العام فقد وصل إلى 52 مليار جنية، أما في العام الماضي فقد وصل إلى 63 مليار جنية، وقد أكد وزير المالية هاني دميان أيضا عن معدل النمو وصل لهذا العام إلى 2.2 %، أما العام الماضي فكان معدل النمو 3.5 %.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *