التخطي إلى المحتوى

اعلن الدكتور ” آلان كيني ” والذي يملك حصة في الوحدة الصحية الخاصة باحد المناطق الريفية في نيوزلاندا تحديدا قرية ” توكوروا ” والتى تحتوى على 13600 نسمه عن وجود وظيفة شاغرة بعد عدم قدرته من لقاء اسرتة والاستمتاع باجازتة نتيجة توافد اكثر من 6000 مريض مما يحيل بين راحتة الاسبوعيه او السنويه ويجعله متواجد بشكل شبه دائم داخل مقر الوحدة الصحية لتلبية رغبات المرضى .

وبعد عامين من البحث عبر اربع شركات طبية متخصصصة في توريد كافة العمالاة الطبيه فشل ” آلان ” في الحصول عل طبيب معاون له على الرغم من مضاعة الاجر المتوسط لطبيب في بداية مشوارة الطبي حتى بلغ 400 الف دولار سنويا مع اعطائه كامل حقوقه في عدم الحصول على نوبات ليليه او اعمال في الاجازات الاسبوعية والسنوية إلا انه لم يحصل على طلب واحد لشغل الوظيفة .

الامر الذي دفع ابنه الطبيبة الشابه ” سارة كيني ” لمساعدة والدها في الوحدة الصحية وذلك بعد بلوغه سن 61 عام ولم يستطيع تلبية احتياجات القرية بالكامل بمفردة , وفور انتشار تلك القصه على شبكات التواصل الاجتماعي اعلن ” كيني ” انه تلقى اخيرا عدة طلبات لشغل لك الوظيفة من عدة بلدان مختلفة على راسها ” فرنسا و اوكرانيا وامريكا الوسطى وبولاندا والبرازيل وجنوب افريقيا وكندا ” , واكد على انه الان جاري في فحص السيرة الذاتية لكل طبيب للمفاضلة بينهم لمعرفة من هو الطبيب الذي يمتلك المؤهلات لشغل تلك الوظيفة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.